روحي |منتديات | صور | العاب |د يكور | توبيكات |برامج | تصاميم |

يسرنا تسجيلك معنا في منتديات روحي
www.ro07i.co.cc
منتديات روحي| شات| منتديات |أزياء | صور | العاب |د يكور | توبيكات |برامج | تصاميم
روحي |منتديات | صور | العاب |د يكور | توبيكات |برامج | تصاميم |

اهلا بكـ يا زائر فى منتـديآت روحي ترحب بكم ὤὤὤ.Яő07İ,Ўόό7.ςόΣ نور المنتدى بوجودكـ


    شعر كتتتير رائع ؟؟؟؟

    شاطر

    عاشق
    .:. روحي نشيط .:.
    .:. روحي  نشيط .:.

    عدد المشاركات : 51
    تاريخ التسجيل : 27/02/2009
    التقييم : 0
    نقاطكـ : 3129

    شعر كتتتير رائع ؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف عاشق في الجمعة فبراير 27, 2009 2:16 am

    السلام عليكم قرأتة فأعجبنى فحبية انى افرجيكم اياة مع انو طويل بس اقراوة لانة راح يعجبكم





    سألملمك.. كلماتي.. المبعثرة..
    لألملم فيك.. روحا.. تبـعثرت..
    ،،
    ،

    أشتقت.. إليك..
    يا رجلا..
    لم أشعر بأنوثتي.. سوى أمامه..
    أشتقت.. إليك..
    يا قلبا..
    لم أسمع بقلبي.. نبضات سواه..
    أشتقت.. إليك..
    ،،
    ،
    في غيابك..
    تشتكي.. عيناي.. هجرك.. بدموعها..
    في غيابك..
    عزف.. قلمي.. على ارواقي.. بحبره..
    في غيابك..
    كل جميل في دنياي.. توشحه.. قبيحها..
    فعد. إلى.. وانزع.. ذلك الوشاح..
    ،،
    ،
    ليت..
    لي من بسمة .. الايام .. نصيب..
    ليت..
    عني.. دمعة.. احزاني.. تغيب..
    ليت..
    لو مرة.. حلو.. احساسي.. يصيب..
    ليت..
    مرة.. ردى حظي.. بحياتي.. يخيب..
    ،،
    ،
    كنت.. لك..
    الدنيا..
    وكل.. أحلامك..
    وكنت.. لي..
    الحياة..
    وكل.. آمالي..
    في لحظات.. جنوني..
    انهيت.. دنياك.. واغتلت.. احلامك..
    مثلما.. قتلتُ.. حياتي.. وحولتُ..آمالي.. لألامي..
    ،،
    ،
    شكيت هجري..
    وبكيتُ.. فراقك..
    ولا لي.. حيلة.. للقياك..
    ،،
    ،
    أنا.. أول.. ماحكى العشاق...
    حروف.. وكلمة.. وعناق...
    وأنا.. اجمل.. ماحكى العشاق...
    وله.. وحب.. وأشواق..
    وأنا..أخر.. ماحكى العشاق...
    الم.. وحرة.. ودمع فراق..
    ،،
    ،
    على.. شاطئك..
    عشت.. أحلامي.. حقيقة..
    في دنياي..
    على.. شاطئك..
    شعرت.. بأجمل.. الأحاسيس..
    في حياتي..
    على شاطئك.. عشت الحياة.. كما اريد..
    ،،
    ،
    عيد.. مر..
    ويمر.. الاخر..
    وأنا افتقدك.. مثلما افتقد.. تهنئتك..

    كــل عيد..
    وأنت.. أيامك.. بـ عيد..
    كــل عيد..
    وانت.. عني.. بعيد..
    ،،
    ،
    قيلت.. لي.. مرارا.. وتكرارا..
    اعيدت.. علي.. ليلا.. ونهارا..
    مرت.. علي.. سرا.. وجهارا..
    لكن..
    لما كانت منك.. احبك...
    لقلبي.. كغيث امطارا..!!!
    ،،
    ،
    حبيب.. قلبي..
    لما.. الهجر..
    وللوصل..
    عندك.. عهد.. ونذر..
    لما الغياب..
    وانت..
    تملك للحضور.. أسباب..
    لما الفراق..
    واللقاء..
    أمنية كل العشاق..
    ،،
    ،
    عبثا..
    أحاول نسيانك..
    وانت مصرا.. على تذكيري.. بجرحك..
    عبثا..
    ادعي عندي.. هوانك..
    وانا.. اجتهد.. لارضائك..
    عبثا..
    كل شي.. لايحمل لك.. معنى..
    عبثا..
    احمله..
    ،،
    ،
    أيام.. وليال.. تمر..
    تتسلى.. بي.. لاهية..
    وتتهزئ.. بي.. ساخرة..
    تمر.. بي..
    وأنا.. انتظر.. حضورك.. ولو طيفاً.. أمام ناظري..
    تمر.. بي..
    وانا.. اتمنى.. سماع.. صوتك.. ولو همسا.. في اذناي..
    ومازالت.. هازئة.. ساخرة..
    وانا.. منتظرة.. متمنية..
    ،،
    ،
    مازالت.. الاحلام.. ندية.. رطبة..
    لم تيبسها.. رياح النسيان.. العاتية..
    ولم تذبل.. من نيران.. هجرك..
    ،،
    ،
    أغيب.. وتغيب..
    لنرى.. من منا.. للاخر يشتاق..
    ألفنا.. لعبة.. الغياب..
    فكانت.. لنا.. تسلية عشاق..
    لكن.. لما..
    عشقتها.. اكثر من عشقك.. لي..؟
    ،،
    ،
    كنت.. له.. أشتاق..
    ثم.. اصبحت له.. من العشاق..
    بادلته.. حبا.. بحب.. وبدل الشوق.. اشواق..
    ،،
    ،
    في منتصف.. الطريق..
    تركتني..
    لم توصلني.. لبرك.. غانمة..
    ولم تتركني.. على بري.. سالمة..
    ،،
    ،
    كنت.. في دنياي.. لاهية..
    عن.. دنياك.. ساهية..
    اقتحمت.. عالمي.. واسرتني.. في عالمك..
    لاكون.. دوم.. بك .. منشغلة البال..
    ولا افتر اسأل عنك.. في حلك.. والترحال..
    ،،
    ،
    أياما.. وليال..
    أسقيتني.. من الهوى.. شهدا..
    ،،
    شهور.. وسنين..
    مرت.. كثواني.. ولحظات..
    سريعة..
    حاملة.. اجمل.. أيام.. عمر.. بك.. كنت اعيشه..
    ،،
    ،
    الاحرف.. تتراقص.. فرحا..
    تغني.. الكلمات.. طربا..
    عندما.. يحل لك.. ذكر..
    او يمر لك.. طيف..
    ،،
    ،
    اعادتني.. إليك.. ذكرى..
    حانية..
    تداعبني..
    تخيلات.. لك.. دافئة..
    تسامرني..
    عدت.. بكل حنين.. وشوق..
    ،،
    ،
    انت..
    هنا..
    في اعماق.. الحنايا..
    تقبع..
    أتمنى لك.. طيب الاقامة..
    ،،
    ،
    في انتظارك..
    اشعر.. بالوحدة.. بين صحبتي..
    في انتظارك..
    اشعر.. بالغربة.. بين أهلي..
    في انتظارك..
    افقد.. الشعور.. سوى.. بالشوق.. لك..
    ،،
    ،
    عُـــــد.. إلي..
    مزق.. أحلامي..
    دمر.. آمالي..
    اجعلني.. اذرف.. الدمعات.. دما..
    لـــكن..
    لا تغب.. عن عيناي..
    ،،
    ،
    لم ادرك بأن وقت الانتظار قاسي..
    سوى عندما انتظرك..
    لم اعلم بأن للشوق نيران..
    تلتهم وتصطلي في الوجدان..
    سوى لك..
    ،،
    ،
    وددت..
    أن يكون حبك..
    ماءً..
    فعندها.. صدقني..
    حبيبي..
    لا.. وجود.. للمحيطات.
    ،،
    ،
    رائع.. أنت.. كروعة.. مافعلت.. بحياتي..
    ،،
    ،
    أشتقت.. إليك..
    وأنت.. قربي..
    ،،
    ،
    تأكد..
    لن تجد مثل قلبي...وان قسوت..
    لن تجد مثل وفاءي.. وان خنت..
    اذهب مكللا.. بدعائي..
    وأنا ..
    سأنتظرك..
    لتعود لي.. كما كنت..
    فلا تطيل الغياب
    ،،
    ،
    وداعا..
    ياحياة لم اشعر بظلمة لياليها..
    لم تعرف عيناي الدموع فيها..
    لم أذق الم الحسرات..
    ولا ذل.. التوسلات..
    وحرات قلب.. وذكريات..
    ،،
    ،
    عذرا.. عزيزي..
    على جنون غيرتي.. القاتلة..
    فلا املك من الاعذار..
    سوى.. الحب.. لك..
    ،،
    ،
    يسألني.. الناس.. عنك..
    ولا أجيب..
    كيف لي.. أن اعبر.. عن الحياة..
    ،،
    ،
    أفتقد.. حضورك.. إلى جانبي..
    ترقب.. حروفي.. وتقرأ.. كلماتي..
    افتقد.. وجودك.. أمامي..
    تنير.. لي.. طريقا.. ترشدني.. لدربا..
    افتقدك...
    ،،
    ،
    عندما.. تحدثني..
    اذهب في عالم خيالي..
    اشعر بشوقي اليك..
    ولهفتي.. عليك..
    ولا اعود.. الا بنظرة.. عينيك..
    ،،
    ،
    أرجوك..
    لا تقتل... فــرحتي..
    وهي لا تــزال.. في رحم السعادة..
    ،،
    ،
    تائهة.. بزحام.. مشاعري..
    فرحة.. بقدومك..
    وجلة.. من ذهابك..
    ،،
    ،
    كـم أتمنى.. ان تصلك.. آهـــأتي..
    لتعلم بفيض.. احلامي..
    التي لا تتم.. إلا.. معك..
    ،،
    ،
    لــن ارمـــي..
    بحبي.. لك..
    لقـــمة.. سائغة..
    إلى بحـــــــــار.. الهــــــــــلاك..
    ،،
    ،
    سيبقى.. حبك..
    ذكــرى.. جميلة..
    استرجعها.. مرارا.. وتــكرارا..
    حتى.. اخر.. لحظة من حياتي..
    ،،
    ،
    لمــــاذا..
    ازدادت.. جــــراحـي.. من لفــظ..
    أســـمك..
    بعد..
    أن كـــــــــان بلسما..
    ،،
    لمــاذا.. سلكت.. طريقك..
    لمــــاذا.. توسد قلبي.. حبك..
    ولمـــاذا.. تعالت نداءاتي.. إليك..
    ولا تسمع..

    لـــماذا.. تحرم فــرحتي..
    من ان تكتمل.. سرورا..
    ثم..
    بهجة.. تربو.. في أعمـــاق.. قلبي..
    ،،
    ،
    نـسيت.. العــالم. كل العـــالم.. معك..
    عــــشقتك.. بجنون..
    وأدمنت.. حبك.. إلـى الثمالة..
    ومـــا اجمل ان اراكـ.. من جديد..
    ،،
    ،
    تــــسافر.. بي. الذكـــريات..
    نحوك..
    فأبــكي.. أيــامي.. معك..
    ابكي..
    حــديثنا.. عـــتابنا.. وضــحكاتنا..
    وحتى..
    دمـــوعــي..
    ،،
    ،
    أنتظــر..
    الحـياة.. بقدومــك..
    انتظر..
    بسمة.. ترتسم على.. شفاه.. جفت..
    انتظر..
    ضحكة.. تصدح.. بحلقي.. كتمت..
    انتظر..
    كلمة.. عن مسامعي.. صُمت..
    انتظر..... الحياة..
    ،،
    ،
    رحــلت.. عن دنـــــــياك.. مكرهة..
    فأغفر لي.. الرحيل..
    ،،
    ،
    لم يبقى.. لي.. عندك..
    سوى.. طيفا.. أمام.. ناظــريك..
    وصدى.. همسا.. في اسماعك..
    وربما.. خــــيالا.. ينعم.. بدفاء.. أحضانك..
    ،،
    ،
    سأحفظك.. في غيابك..
    تماما..
    كما في حضورك..
    فقط..
    أمنحني.. قلبك..
    ارتشف.. منه.. طعم.. الحياة..
    ،،
    ،
    غــادر..
    فسيلازمني.. طيفك.. رافضا.. الغياب..
    عاتيا.. صلدا.. أمام طوفان النسيان..
    مشرقا.. بلا غروب..
    سيكون معي في كل حين..
    كما.. لو كنت.. معي..
    ستكون معي..
    بصوتك.. الذي لن تنساه.. مــسامـــعي..
    وبصورتك.. التي لن تمحها.. مخيلتي..
    وبأحــــــــــلامي.. التي كانت.. لأجــــــلك.. وبك..

    ،،
    ،
    ســـــــارمق..
    شمس.. كل صبح جديد..
    ونجم.. كل ليل سعيد..
    وقمر.. كل شهر مديد..
    لأراك.. مـــــــاثــلا..
    أمـامـــــي..
    ،،
    ،
    أرجــــــــــوك..
    أذكــــــــــرني..
    ولا تجـعــلـــــني.. نسيا.. منسيا.
    او تورايني.. خلف ذاكــرتك..
    وتبقيني..
    ذكـــــــــرى.. عــابـــرة..
    ،،
    ،
    لم تــكـن..
    خـيوط.. شمس.. هــذا اليــوم..
    ذهــبية.. كالمعتاد..
    ولم تـكــن..
    تلقيها.. لنا..
    إلا عــنوة..
    لم تحمل.. الاشياء.. من الاشياء..
    شيئا..
    سوى.. إسـمــها..
    حـتى..
    البشر.. توارت.. مــلامحهم..
    وغـابت..
    ادركت.. حينها..
    إن غـيابــك.. هو السبب..
    ،،
    ،
    آه.. يا أحــــــــــلام.. كنت ابنيها.. صروحا..
    آه.. من أيــــــــــــام.. كنت ابغيها.. سرورا..
    آه.. منها.. مع غيابك..
    تهاوت..
    آه.. منها.. مع رحيلك..
    تلاشت..
    آه.. منها..
    ،،
    ،
    غيوم.. تزخر بها سماءي..
    أمطار.. ترتوي.. بها أرضي..
    لكنها.. لم تروي.. عطش.. قلب..
    لك .. يظمأ..
    ،،
    ،
    أعطيتك.. حبا.. لا حدود.. له..
    عظيم.. واسع.. اسميته.. بحري..
    فأبحر به.. عزيزي.. أنت له اهل..
    وانت.. له ساحل.. وانت درري..
    ،،
    ،
    لا أعلم.. كيف.. انساك..
    في كل صوت.. لك.. نبرة..
    وفي كل وجه.. لك.. لمحة..
    وفي كل عين.. لك نظرة..
    ولكل شي.. لي.. تملكه..
    ،،
    ،
    فـي غـيابك.. ألتهمتني.. نيران الشوق..
    ،،
    ،
    قناعاتي..
    تجعلني.. اتشبث.. بك..
    وأظل مقتنعة.. بك..
    تماما..
    كإقتناعي.. بوجودي..
    ،،
    ،
    عندما.. أراك.. تشرق.. شموسك..
    في داخلي..
    دافئة.. رقيقة..
    كشمس الشتاء..
    ،،
    ،
    أشكو.. وليس لي.. شريك..
    سواك.. وسادتي..
    ياحاضنة.. ألآمي..
    وشاهدة.. أحــلامي..
    ،،
    ،
    في حضورك..
    تندمل الجراح..
    وتحل ابتسامة.. صافية..
    كطفل بريء..
    ،،
    ،
    عاهدني..
    ان تأتي الي كلما لاطمتني.. امواج.. احزاني..
    وتعالت.. آهات.. الصراخ...
    ،،
    ،
    لملم.. جـــراحــي..
    فقد.. تقطعت.. نياط قـــلبي..
    لفحتني..
    شموس.. هجرك.. الحارقة..
    فـلا تمن علي.. برد لقاءك..
    ،،
    ،
    مرت.. أطيافك.. عجلة.. كعادتها..
    تثير في شجون.. الماضي..
    وذكريات.. ايام.. كنت.. تحضرها..
    ،،
    ،
    فـــي كل صورة.. لك..
    وكــــل إبتسامة.. منك..
    احس.. بنشوة.. الذكرى.. في داخلي.. تزداد..
    ويفوح.. عـــــــــــبيرها..
    ،،
    ،
    اسمح.. لي.. أن ألجأ.. إليك..
    في.. أي.. حين..
    ،،
    ،
    حكت.. لي.. الدروب..
    إنها.. ابدا.. لم.. تكن.. من الفراق..
    والغياب..
    حكت.. لي.. الدروب..
    بأنها.. إليه.. تقربنا.. متى.. ماارادت.. القلوب..
    ،،
    ،
    رأيت العالم.. مرتسما.. في عينيك..
    وان الدنيا.. لا أحياها.. الا بين يديك..
    كذا.. أحلامي.. بك.. تتورد.. ألوانها..
    ،،
    ،
    لـــي.. منك.. دمعة..
    احرقت.. وجنتاي..
    ،،
    ولك.. مني.. بسمة..
    رُسِمِت.. على شفاتك..
    ،،
    فكيف تقول: أن الحب..
    كان بيننا.. منصفا..
    ،،
    ،
    غـــــــــــــــــــــــــــارقة..
    في بحار حبك..
    أمواجها.. تعلو..
    ،،
    ،
    ليتك.. بجانبي..
    احكي.. لك.. أياما.. لم اعشها.. بدونك..
    اشكي.. لك.. احلاما.. لم احققها.. بدونك..

    ليتك.. بجانبي..
    اروي.. لك.. قصصا.. من الهيام..
    اسقي.. عيونا.. لك عطشى.. لا تنام..
    ليتك بجانبي..
    ،،
    ،
    حــكت.. لـي.. عيناه..
    انني كنت.. له.. غراما..
    ولقلبه.. نبضا.. وهياما..

    حـــكت.. لي.. عيناه..
    أن بعدي.. عنه.. زاده.. سقاما..
    وان هجري.. له.. اسال دمعا.. ودماء..

    حــكت.. لـي.. عيناه..
    بأنه.. يرى.. اطيافي.. في صحوه.. والمناما..
    وبأني.. زرته.. وآنسته.. في جُملت به الاحلاما..
    حــكت.. لي.. عيناه..
    ،،
    ،
    عذرا..
    يا من ملك الفؤاد..
    عن طوفان مشاعر لك.. تنقاد..
    هامت بك..
    عاشت.. لك..
    ولم ترى.. غيرك.. مالكا.. للفؤاد..
    ،،
    ،
    دعني ارتشف من وجودك..
    حضورك.. إلي..
    سؤالك.. عني..
    وابتسامتك.. لاجلي..
    حديثك معي..
    واهتمامك..بي..
    وسماعك.. لي..
    حبك لي.. وحدي..
    ،،
    ،
    حين ادلي.. بركاءي.. الى مياه حبك العذبة..
    ارتشف منها.. ما يروي.. ظمأي لك..
    تعانقني اطياف الفرح..
    يمتزج حب الحياة.. وحبك..
    في اعماقي..
    ،،
    ،
    إلى.. من اشكو.. الم.. جرحك..
    ونــار هجرك..
    وانت الذي.. كنت اشكو.. لك.. الدنيا..
    ،،
    ،
    رغــم اقتراب.. رحيلك..
    لازال لهمساتك.. سحرها..
    الذي يأسرني..
    ولاطيافك حضورها..
    الذي يضمني..
    ،،
    رغم اقتراب.. رحيلك..
    مازلت.. تغرس.. وجودك.. بقلبي.. أكثر..
    ،،
    ،
    مـررت.. من جوارك..
    بقلب.. ينزف جراحا..
    ،،
    ،
    أطيافك.. لا تغادر..
    وذكراك.. ابت الغياب..
    كما حبك... في قلبي..
    راسخ.. في اعماق.. الحنايا..
    ،،
    لكن..
    لما انت.. آثرت.. الرحيل.. وأحببت.. الغياب..
    ،،
    ،
    ليتني.. استطيع.. ان ابحر الى عالمك..
    اسبر اغواره.. واكشف اسراره..
    ليتني.. استطيع ان انفذ.. الى قلبك..
    اسكن.. فيه.. واستفرد.. بنبضه..
    ،،
    ليتني.. اكون.. ملئ.. بصرك.. وسمعك..
    ،،
    كما انت.. لي..
    ،،
    ،
    أنظر إلى سماء.. كلانا تحتها..
    هل ترا رحابتها.. وسعتها..
    تماما.. كرحابتها.. ستجد قلبي.. ينتظرك..
    وكسعتها.. ستجد صدري يضمك اليه..
    ،،
    اذهب.. وتذكر.. رحابة قلبي.. وسعة صدري..
    ،،
    ،

    لا.. أعلم.. ماذا.. أقول..
    سوى.. أنني مبعثرة.. كتبعثر.. كلماتي..
    فهلا.. لممتني..

    ،،

    avatar
    ro07i

    مؤسس شبكة و منتديات روحي


    مؤسس شبكة و منتديات روحي

    ذكر عدد المشاركات : 1475
    تاريخ التسجيل : 25/08/2008
    العمر : 26
    العمل/الترفيه : طالب
    المزاج : روحي
    أعلام الدول :
    المهنة :
    الهواية :
    التقييم : 21
    نقاطكـ : 6336

    رد: شعر كتتتير رائع ؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف ro07i في الجمعة فبراير 27, 2009 9:51 pm

    مشكوووووووور على المشاركة الرائعة

    يعطيك العافيه

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 10:10 pm